Make your own free website on Tripod.com

 

  

 الصفحة الرئيسية فوق بيانات الجمعية ملاحظات الزوار دراسات و تقارير بحث روابط للإتصال بالجمعية

 

 

الجلسة الثانية لمحاكمة سيف

 

عاصفة من التصفيق استقبلته وأمر بإخلاء القاعة من الحضور

المحكمة تمنع رياض سيف من الكلام

دمشق، 14 تشرين الثاني/نوفمبر (د ب أ) - عقدت اليوم /الاربعاء/ الجلسة الثانية لمحاكمة عضو مجلس الشعب السوري الموقوف رياض سيف الذي أعيد إلى سجنه في محكمة الجنايات في القصر العدلي وسط دمشق دون أن يسمح له بالكلام. وكان النائب سيف قد اعتقل في السادس من أيلول /سبتمبر/ الماضي بتهمة مخالفة القانون ومحاولة تغيير الدستور بطرق غير شرعية وإثارة النعرات الطائفية، إضافة إلى قدح وذم الحكومة بعد يوم واحد من استضافته لمنتدى ضم أكثر من 200 من المثقفين السوريين دون موافقة الحكومة. وحيا سيف، الذي كان مطلق اليدين، الحضور الذي بلغ أكثر من مائتي شخص بينهم زوجته وولداه والعديد من أصدقائه الذين وقفوا للتصفيق له مطولا عند دخوله قاعة المحكمة. ومن جهة أخرى لم يسمح للصحفيين بإدخال الكاميرات والهواتف النقالة والكاميرات التلفزيونية. وفور دخول القاضي محمود الجاسم قاعة المحكمة، طلب من الحضور إخلاء القاعة ولكن محامي سيف رفضوا القرار قائلين "إن الاشخاص الحاضرين جاؤوا لمشاهدة العدالة في القضاء السوري". ولكن القاضي رفض دعوة المحامين وأصدر أمراً للشرطة بإخلاء القاعة من الناس. إلا أن بعض الصحفيين استطاعوا المكوث. وطلب هيثم المالح أحد محامي الدفاع القاضي بتمكين الدفاع من تصوير نسخة عن ملف القضية قائلا "نلتمس منكم أيها الرئيس أن تمكنونا من تصوير هذه الملفات والوثائق ونحن نعتز بهذه المحكمة وبالقضاء السوري". ووقف النائب العام ليطالب هيئة المحكمة بإنزال أقصى العقوبات بالمتهم رياض سيف وتجريمه بمحاولة تغيير الدستور بطرق غير شرعية. إلا أن القاضي لم يعلق على أي من الدفاع والنيابة العامة وأصدرً قراره بتأجيل الجلسة إلى الثامن والعشرين من الشهر الجاري. وكان نائب آخر هو مأمون الحمصي والذي اعتقل بتهم مشابهة، قد مِثِّل أمام المحكمة يوم أمس /الثلاثاء/ حيث رفض التهم الموجهة إليه. وكان الحمصي قد اعتقل في التاسع من شهر آب /أغسطي/ الماضي بعد أن اعتصم في مكتبه في دمشق محتجاً على قانون الطوارئ والاحكام العرفية السارية في البلاد منذ أكثر من 38 عاماً. كما واعتقل ثمانية آخرون بينهم زعيم الحزب الشيوعي السوري رياض الترك والخبير الاقتصادي عارف دليلة والذين لم يسمح لاهاليهم بزيارتهم إلا مؤخراً. كما لم يتم تحديد موعد لمحاكمتهم حتى الآن.

 

 

[تحت] [الصفحة الرئيسية] [فوق] [الصفحة التالية]

 

 الرجاء إرسال أي بريد الكتروني  بخصوص موقع الجمعية إلى  hrassy@ureach.com
Copyright © 2002 HRAS-Syria
آخر تحرير لهذه الصفحة: 2002-05-23 

Hit Counter